يوم دراسي بكلية التمريض يناقش واقع التمريض في قطاع غزة

03 - كانون الأول - 2017


عقدت كلية التمريض في الجامعة الإسلامية يوماً دراسياً يحمل عنوان:" واقع التمريض في قطاع غزة.. إلى أين؟"، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ الدكتور يوسف الجيش- عميد كلية التمريض، والدكتور عبد الكريم رضوان- نائب عميد الكلية، والدكتور أحمد الشاعر- رئيس قسم التدريب العملي، ولفيف من المهتمين والمختصين، وجمع من ممثلي المؤسسات الصحية والتعليمية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في الكلية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، لفت الأستاذ الدكتور الجيش إلى أن مهنة التمريض قديمة بدأت في عصر الإسلام، ثم انتقلت المهنة إلى الدول الغربية، وقاموا بالعمل على إنشاء المدارس والمعاهد وكليات التمريض.

ونوه الدكتور الجيش إلى أن واقع التمريض في قطاع غزة تطور بإنشاء كليات التمريض، ومنح الدرجات العليا للطلبة التي غيرت في أدوار مهنة التمريض، وتمنى أن يخرج اليوم الدراسي بتوصيات تفيد مهنة التمريض في قطاع غزة.


الجلسة العلمية الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد على مدار جلستين علميتين، وقد ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور عاطف إسماعيل- عضو هيئة تدريس في كلية التمريض، وناقشت الأستاذة فايزة الشريف- مدير دائرة التمريض في وكالة الغوث، واقع التمريض في وكالة الغوث، وتطرق الدكتور أحمد نجم- رئيس قسم التمريض في جامعة الأزهر، إلى الواقع الأكاديمي في التمريض، وتناول الأستاذ بسام مسلم- مدير دائرة التمريض في مستشفيات وزارة الصحة، واقع التمريض في المستشفيات.

الجلسة العلمية الثانية

وفيما يخص الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور أحمد الشاعر، وأشار الأستاذ جهاد مطر إلى واقع التمريض في الرعاية الأولية- وزارة الصحة، ونوه الأستاذ محمد الشرافي- مدير قسم التمريض في مستشفى العودة، إلى واقع التمريض في القطاع الخاص، وتحدث الأستاذ خليل الدقران- نقيب الممرضين في قطاع غزة، عن الخريجين وسوق العمل.





 
أخبار أخرى