اتخذ القرار بإنشاء كلية التمريض في الجامعة الإسلامية في العام الدراسي 1985/1986م حيث كان قطاع غزة يقبع في ذلك الوقت تحت الاحتلال "الإسرائيلي"، الذي رفض فكـــرة إنشائهـــا في ذلك الوقت، مما جعل إدارة الجامعة تجمد القرار بافتتاح كلية التمريض.

قررت إدارة الجامعة الإسلامية أن تفتتح قسم التمريض تحت مظلة كلية العلوم بشكل مؤقت عام الدراسي1992/1993م، وذلك لتجنب قرار السلطات الإسرائيلية بمنع استقلالية كلية التمريض، وبعد رحيل الاحتلال الإسرائيلي أصبحت كلية التمريض قائمة بذاتها مع بداية العام الدراسي1994/1995م.

تنسجم رسالة وأهداف كلية التمريض بأقسامها المتعددة مع رسالة وأهداف الجامعة الرئيسية، التي تهدف إلى تطوير القوى البشرية الفلسطينية في مجال التمريض من خلال تقديم تعليم علمي عالي متميز للطلبة الملتحقين بالكلية يكسبهم مبادئ المعرفة والفهم والتفكير العلمي المنظم في ظل البعد الأخلاقي و القيم الروحية المنسجمة مع الدين الإسلامي الحنيف، والتي تنسجم معها أخلاقيات مهنة التمريض، مثل: الإخلاص في العمل، والمعاملة  الطيبة الحسنة للمريض ومن يرافقه والمحافظة على خصوصياته،  وتهتم كلية التمريض بتنمية شخصية الطلبة القيادية والمهنية، وإكسابهم مهارات للتواصل مع المجتمع في العمل، إضافة إلى الاهتمام المركزي بإكساب الطلبة مهارة البحث العلمي في مجال التمريض وعلومه.

 يهتم علم التمريض بتقديم الرعاية التمريضية للمريض من أربع نواحي تشمل الجانب الجسدي، النفسي، الاجتماعي، والروحاني كما تعمل كلية التمريض على إعداد جيل مؤهل علمياً وعملياً من الممرضين القانونيين  والقابلات القانونيات ، والذي يهدف إلى سد الاحتياجات المتزايدة للخدمات التمريضية على صعيد الوطن؛ حيث قامت الكلية بتخريج العديد من الممرضين والممرضات والقابلات من حملة درجة البكالوريوس، والذين يعلون في مجالات مختلفة في الحقل الصحي الفلسطيني.

تتألف الهيئة التدريسية من اثني عشر (12) عضو هيئة تدريس، يحمل سبعة منهم درجة الدكتوراه في تخصصات متعددة، وثلاثة مبتعثون في الوقت الحالي للحصول على درجة الدكتوراه، هذا بجانب العديد من المحاضرين والمشرفين الذين تستعين بهم الكلية من كليات الجامعة المختلفة؛ لتدريس العديد من المساقات مثل متطلبات الجامعة وبعض متطلبات الكلية ، وكذلك في التدريب العملي للطلبة.

تم تصميم الخطط الدراسية للطلبة بقسمي التمريض العام والقبالة بما يتناسب مع المقاييس العالمية والمهنية للتمريض، مما يساعد خريجي الكلية على العمل في مجال التمريض في مختلف دول العالم، وكما يساعدهم أيضا على الالتحاق بالبرامج الدراسية العليا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه .

تم حديثا افتتاح أول برنامج ماجستير في الكلية " تمريض الصحة النفسية المجتمعية" وذلك بالتعاون مع  وزارة الصحة الفلسطينية وبدعم من منظمة الصحة العالمية، والكلية بصدد تخرج الدفعة الأولى من البرنامج مع نهاية العام الدراسي الحالي 2011/2012.

 عملت كلية التمريض مؤخراً على فتح آفاق التعاون مع العديد من الجامعات المحلية والعربية والدولية والتي تهتم برقي مهنة التمريض ونجاحها.

عميد كلية التمريض

د. يوسف الجيش